آخر تحديث:14:22(بيروت)
الخميس 11/01/2018
share

إدلب: معركة أبوظهور تستعر.. قتلى وأسرى للنظام

المدن - عرب وعالم | الخميس 11/01/2018
شارك المقال :
  • 0

إدلب: معركة أبوظهور تستعر.. قتلى وأسرى للنظام أعلنت فصائل معارضة إنشاء غرفة عمليات عسكرية باسم "رد الطغيان" (الإعلام الحربي)
اندلعت مواجهات عنيفة داخل حرم مطار أبو ظهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، الخميس، حيث شنّت "هيئة تحرير الشام"، هجوماً مضاداً على المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام والمليشيات خلال الساعات الماضية، ما أدى إلى مقتل العشرات من قوات النظام، وأسر آخرين.

وكانت قوات النظام والمليشيات قد تمكنت من الدخول إلى المطار، وخاضت مواجهات عنيفة مع "هيئة تحرير الشام" في الجهة الجنوبية الغربية من المطار، في حين قال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن قوات النظام "دخلت إلى مطار أبو ظهور، الذي أصبح بالكامل تحت سيطرتها النارية". لكن مصادر معارضة أكدت انسحاب النظام إلى نقاط خلف تل سلمو المطل على المطار.

وقال "الإعلام الحربي" التابع للنظام، إن "الجيش السوري وحلفاؤه يصدون هجوماً عنيفاً شنته جبهة النصرة والفصائل المرتبطة بها، انطلاقاً من مواقعهم في تل أغبر وتل سكيك، باتجاه نقاطهم في محيط عطشان وتل مرق والخوين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ويوقعون قتلى وجرحى في صفوفهم".

تنظيم "الدولة الإسلامية" دخل على خط المواجهات، إذ أعلنت "ولاية إدلب" أن مقاتلي "داعش" اشتبكوا مع قوات النظام في محيط المنطقة. وقال التنظيم في بيان مقتضب "اشتبك جنود الخلافة مع الجيش قرب المطار وقتل بعضهم، كما قتل أربعة منهم على جبهة أبو كهف".

ويسيطر تنظيم "داعش" على تجمع قرى جنوب شرقي محاور الاشتباك في المطار، كان قد دخلها خلال الأيام الماضية، مستغلاً انشغال جميع الأطراف بالمعارك المندلعة للسيطرة على أبو ظهور.

في غضون ذلك، أعلنت فصائل معارضة، الخميس، إنشاء غرفة عمليات عسكرية باسم "رد الطغيان"، لمواجهة النظام والمليشيات في ريف إدلب الجنوبي، وريف حماة الشرقي.

وقال بيان الفصائل، إن الهدف من تشكيل غرفة عمليات "رد الطغيان" هو "صد الهجوم الهمجي، وتحرير المناطق المحتلة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشرقي". والفصائل المنضوية في الغرفة الجديدة هي "فيلق الشام"، "جيش النصر"، "جيش إدلب الحر"، "جيش النخبة"، و"الجيش الثاني".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها