آخر تحديث:15:13(بيروت)
الأربعاء 13/09/2017
share

ما هي نسب السيطرة الحقيقية في سوريا؟

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 13/09/2017
شارك المقال :
  • 0

ما هي نسب السيطرة الحقيقية في سوريا؟ Getty ©
أثار إعلان وزارة الدفاع الروسية، عن سيطرة النظام السوري على 85 في المئة من الأراضي في سوريا، ردود فعل متباينة، شككت بعضها بالرقم المعلن، فيما طالبت أخرى روسيا بالتساؤل عن "أرقام أخرى تشي بقصة أكثر قتامة".

ورفض "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، تأكيد روسيا أن الجيش النظامي استعاد السيطرة على 85 في المئة من الأراضي السورية، وقال إن قوات الرئيس السوري بشار الأسد، تسيطر على 48 في المئة من أراضي البلاد.

وجاء إعلان وزارة الدفاع الروسية، الذي نسبته وكالات إعلام إلى قائد مقر القوات الروسية في سوريا ألكسندر لابين، بالتزامن مع الاجتماع الذي أجراه وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع الأسد يوم الثلاثاء في دمشق.

وذكر لابين، أن مقاتلي "داعش" يسيطرون على نحو 27 ألف كيلومتر مربع من الأراضي السورية، فيما لم يشر إلى مساحة الأراضي التي تخضع لسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تقاتل التنظيم بشكل منفصل عن قوات النظام.

وفي إشارة إلى النسبة التي أعلنتها روسيا، قال دبلوماسي غربي لوكالة "رويترز"، إن "هناك أرقاماً أخرى تشي بقصة أكثر قتامة... أكثر من 400 ألف قتيل.. نصف سكان البلاد تشردوا بالإضافة لملايين اللاجئين".

وأضاف المسؤول، الذي لم تكشف الوكالة عن هويته، إن "السؤال الأصعب في إجابته بالنسبة لروسيا هو: هل تتمتع أي منطقة داخل نسبة الخمسة وثمانين بالمئة بالاستقرار؟" لافتاً إلى أن "دولة الأسد هي قشرة رقيقة تغطي مجموعة من الضيعات (القرى)".

وقال "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن غارات ضربات جوية شنتها طائرات حربية روسية أسفرت عن مقتل 69 مدنياً، منذ يوم الأحد قرب نهر الفرات في محافظة دير الزور، مشيراً إلى أن الغارات استهدفت مخيمات للمدنيين وعبارات للانتقال عبر النهر.

وإلى جانب الأراضي التي تسيطر عليها "قوات سوريا الديموقراطية" و"الدولة الإسلامية"، لا يزال مقاتلو معارضة يسيطرون على محافظة إدلب، شمال غرب سوريا، ودرعا جنوباً، ومناطق قرب العاصمة دمشق، ومنطقة شمالي مدينة حمص.

وفي السياق نفسه، نفت رئاسة أركان "الجيش السوري الحر"، الأربعاء، ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية. ونقلت مواقع تابعة للمعارضة عن رئيس الأركان العميد أحمد بري، قوله، إن "هذه الأنباء غير صحيحة أبدا"، وإن "الجيش الحر ما يزال يسيطر على مساحات كبيرة".

ونشرت مراكز أبحاث كثيرة، قبل يومين، نسب توزع مناطق السيطرة بين أطراف الصراع في سوريا، حيث يسيطر النظام على 46 في المئة، و"قوات سوريا الديموقراطية" على 23 في المئة، بينما يسيطر "الحر" على 17 في المئة، وتنظيم "الدولة" على 14 في المئة. 
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها