آخر تحديث:16:11(بيروت)
الجمعة 11/08/2017
share

"داعش" يوقف تقدم النظام في الرقة

المدن - عرب وعالم | الجمعة 11/08/2017
شارك المقال :
  • 0

"داعش" يوقف تقدم النظام في الرقة قوات النظام تمكّنت من تحقيق تقدم واسع في ريف الرقة الجنوبي (قاسيون)

شن تنظيم "الدولة الإسلامية" هجوماً مضاداً على مواقع قوات النظام السوري في محافظة الرقة، في مسعى لإيقاف تقدمها، فيما سقط عشرات القتلى خلال المعارك المستمرة بين عناصر التنظيم و"قوات سوريا الديموقراطية"، في وقت حقق فيه النظام السوري تقدماً جديداً في الجنوب، وأعلن سيطرته على مساحة واسعة من الأراضي الواقعة على الحدود الأردنية مع سوريا.

وقال وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، الجمعة، إن "جنود الخلافة هاجموا مواقع الجيش النصيري جنوب قرية غانم العلي، جنوب شرق ولاية الرقة، واستمرت الاشتباكات لساعات، قتل إثرها 11 عنصراً مرتداً"، في حين قالت حملة "الرقة تذبح بصمت"، إن "تنظيم الدولة استقدم تعزيزات عسكرية ضخمة في اليومين الماضيين مما يسمى جيش الخلافة إلى بلدة معدان جنوب شرق الرقة".


يأتي ذلك، بعدما تمكنت قوات النظام من تحقيق تقدم واسع في ريف الرقة الجنوبي، لتصبح على مسافة كيلومترين من السيطرة على آخر معاقل التنظيم في ريف المدينة.


في موازاة ذلك،  قتل 36 عنصراً من "قوات سوريا الديمقراطية" وتنظيم "داعش"، خلال اشتباكات في أحياء مدينة الرقة. وقالت "قسد" على موقعها الرسمي، الجمعة، إنها قتلت 32 عنصراً من تنظيم "الدولة" خلال اشتباكات في أحياء القديم وهشام بن عبدالملك ونزلة شحادة والبريد، إضافة إلى جرح العشرات وتدمير سيارة مفخخة قبل وصولها إلى هدفها، فيما قال التنظيم إنه قتل أربعة عناصر لـ"قسد" قنصاً في شارع سيف الدولة وغرب شارع محطة القطار.


ودخلت المعارك في المدينة يومها الـ62، تمكنت خلالها "قسد" من السيطرة على نحو نصف مساحة الرقة، بدعم من التحالف الدولي، فيما أعلنت الأمم المتحدة عن انخفاض أعداد المحاصرين داخل المدينة، من 50 ألف شخص إلى نحو 25 ألفاً.


وفي جنوب شرق البلاد، تقدمت قوات النظام السوري في منطقة واسعة على طول الحدود مع الأردن، بعد أربعة أيام من المعارك العنيفة مع فصائل المعارضة المسلحة في الريف الشرقي لمحافظة السويداء.


وبينما قال التلفزيون السوري الرسمي، إن قوات النظام سيطرت على مساحة 1300 كيلومتر مربع إضافة إلى بعض التلال الإستراتيجية، نقلت مواقع تابعة للمعارضة عن مصادر ميدانية قولها، إن النظام سيطر على مسافة تقدر بـ 75 كيلومتراً بالقرب من الحدود الأردنية.


من جهتها، ذكرت شبكة "الإعلام الحربي المركزي" التابعة للنظام، أن قواته استولت على جميع نقاط المراقبة الحدودية على طول 30 كيلومتراً على الحدود مع الأردن، فيما صرّح قائد "جيش أسود الشرقية" المعارض أبو فيصل سلامة، أن قوات النظام سيطرت على نحو 50 كيلومتراً على امتداد الحدود في ريف السويداء الشرقي.


وتتجه الأنظار منذ بضعة أشهر نحو البادية السورية باعتبارها عقدة وصل بين العراق والأردن وسوريا، وقد نشرت الولايات المتحدة قوات لها هناك وحذرت النظام من التمدد في المنطقة، ومحاولة عزل فصائل المعارضة التي تدعمها في منطقة صغيرة على الحدود الأردنية، وفصل البادية عن منطقة القلمون.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها