آخر تحديث:20:42(بيروت)
الجمعة 19/05/2017
share

مصر:حملات الاعتقال تتوسع.صوناً للرئاسة

المدن - عرب وعالم | الجمعة 19/05/2017
شارك المقال :
  • 0

مصر:حملات الاعتقال تتوسع.صوناً للرئاسة Rassd ©
شنت أجهزة الأمن المصرية حملات اعتقال بحق النشطاء اليساريين والليبراليين في محافظات عديدة،ووجهت الى بعضهم في النيابة العامة المصرية بتهم تتعلق بإهانة الرئيس وإثارة الرأي العام والتحريض ضد الجيش والشرطة والقضاء، فيما ظل بعض النشطاء قيد الاختفاء حتى الآن.

وبخلاف توسع حملات الاعتقال واستمرارها طوال الأيام الماضية، واستهدافها لنشطاء خارج ثنائية السلطة/الاخوان، فإن الحملة شملت محافظات عديدة بينها الاسكندرية وأسيوط والمنيا والقاهرة، بما يعني أنها حملة مركزية صدرت أوامر تنفيذها من أعلى سلطات البلاد.

رسائل عديدة يمكن قراءتها من حملة الاعتقالات المتوالية أبرزها قلق النظام من الحديث عن الانتخابات الرئاسية 2018، واستهداف داوئر المرشحين المحتملين، وأبرزهم محامي تيران وصنافير خالد علي. وعلى الرغم من عدم إعلان ترشّحه رسمياً، إلا أن حملة الاعتقالات طالت العديد من نشطاء حزب "العيش والحرية" (تحت التأسيس) الذي ينتمي له علي.

ويطمح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بتعديل دستوري يحول الانتخابات الرئاسية إلى انتخابات غير مباشرة عن طريق مجلس النواب، بعد إجهاض محاولات الائتلاف البرلماني الموالي له ، "دعم مصر"، في تمرير تعديلات دستورية تطيل سنوات الفترة الرئاسية.

حركة شباب "6 أبريل" أعلنت في بيان رسمي لها، أن النظام أرسل رسالة واحدة بحملته على شباب الأحزاب والحركات المدنية، مفادها أن أي محاولة للتغير أو تقديم بديل لـ"الفشل الحالي" سيتم "سفلتتها (قمعها بعنف شديد)".
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها