آخر تحديث:12:07(بيروت)
الجمعة 19/05/2017
share

إيران: نتائج الانتخابات تعلن هذه المرة بالتدريج

المدن - عرب وعالم | الجمعة 19/05/2017
شارك المقال :
  • 0

إيران: نتائج الانتخابات تعلن هذه المرة بالتدريج آخر استطلاع للرأي توقع اكتساح روحاني لـ63 في المئة من الأصوات (Getty)
بدأ نحو 56 مليون ناخب ايرني، الجمعة، التصويت لانتخاب رئيس جديد للبلاد، في 63429 مركز انتخاب و14 ألف صندوق متنقل في إيران. وسيتولى أكثر من 260 ألف عنصر أمن مهمة حفظ الأمن في النهار الانتخابي، الذي يشهد أيضاً انتخابات بلدية في أكثر من 141 مدينة عبر التصويت الالكتروني.

وسيختار الإيرانيون رئيساً من بين أربعة مرشحين، وهم الرئيس الحالي حسن روحاني المدعوم من الإصلاحيين والمعتدلين، ينافسه المرشح المحافظ المدعوم من المؤسسة الدينية ابراهيم رئيسي، وعضو حزب "المؤتلفة" الإسلامي مصطفى ميرسليم، بالإضافة إلى وزير الصناعة السابق المعتدل هاشمي طبا.

وأظهرت صور بثتها وسائل إعلام إيرانية وقوف الإيرانيين في طوابير طويلة خارج مراكز الاقتراع.

وقال المرشد الأعلى علي خامنئي بعد الإدلاء بصوته في العاصمة طهران "الكل يجب أن يصوت في هذه الانتخابات المهمة.. يصوت في الساعات الأولى". وأضاف "الشعب هو الذي يحدد مصير الدولة".

 وتشير الأرقام إلى انحصار المعركة بين روحاني ورئيسي، أي بين معسكر الإصلاحيين ومعسكر المتشددين الذي يأمل باستعادة موقع الرئاسة بعد 4 سنوات من حكم روحاني.

وتوقع آخر استطلاع للرأي نشره مركز "كارنيغي" للشرق الأوسط فوز روحاني يوم الانتخابات بنسبة 63 في المئة، متغلباً على رئيسي الذي حاز على نحو 32 في المئة من الأصوات.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "إيبو" الأربعاء، ونُشر الخميس، فإنه إذا ما كان نمط المشاركة والتصويت في يوم الاقتراع مُشابهاً للنمط الذي تظهره هذه الأرقام، فسيفوز روحاني بأكثر من 50 في المئة من الأصوات وستُحسم عندها الانتخابات من الدورة الأولى.

ويتابع الاستطلاع أن 63 في المئة سيشاركون "حتماً" أو "يُحتمل" أن يشاركوا في الانتخابات، وأن هؤلاء يميلون إلى الاقتراع لأحد المرشحّين المتنافسين، وحينها سيختارون روحاني كخيار أوّل.

ووفقاً للاستطلاع فإن روحاني يملك فرصة بنسبة 95 في المئة لتأمين مابين 59 إلى 67 في المئة من الأصوات، بينما يمتلك رئيسي فرصة بنسبة 95 في المئة للفوز بين 28 و36 في المئة من الأصوات في 19 أيار/مايو.

وكان نائب وزير الداخلية محمد حسين مقيمي قد قال، إن نتائج الانتخابات سيتم إعلانها تدريجياً، وليس دفعة واحدة، وذلك بعد أخذ رأي "مجلس صيانة الدستور". وقال مقيمي إنه "نظراً إلى موافقة وزارة الداخلية بعد الاستشارة مع مجلس صيانة دستور وإزالة العقبات القانونية سيتم إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية في هذه الدورة بالتدريج".



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها