آخر تحديث:17:09(بيروت)
الخميس 02/03/2017
share

شرطة شبرا في ورطة: تجارة سلاح ومخدرات وتلفيق تهم

المدن - عرب وعالم | الخميس 02/03/2017
شارك المقال :
  • 0

شرطة شبرا في ورطة: تجارة سلاح ومخدرات وتلفيق تهم AFP ©

قبل أيام، كان المواطن المصري فوزي.ر يستقل حافلة على الطريق الدائري في منطقة الوراق شمالي الجيزة، قبل أن يوقف الحافلة حاجز أمني لوزارة الداخلية لفحص هويات الركاب وتفتيش حقائبهم. وكانت المفاجأة أن التفتيش انتهى بمصادرة 22 بندقية ومسدساً وتشكيلة من المواد المخدرة بحوز الراكب المذكور.

القبض على فوزي، وإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق معه، كشف عن تفاصيل أحرجت وزارة الداخلية المصرية، بالنظر لتورط عدد من ضباط وأمناء قسم شرطة شبرا مع الموقوف بعمليات تجارة السلاح والمخدرات. وبحسب اعترافات فوزي، فإن تلك الأسلحة وكميات المخدرات يتم استخدامها في "تلفيق" القضايا لمن يحل عليه غضب عناصر قسم شرطة شبرا، وأن ما تمت مصادرته كان شحنة في طريقها لقسم شرطة شبرا، ليتسلمها رئيس مباحث القسم والضابطان المعاونان له.

هذه القضية جرّت 22 ضابطاً إلى التحقيق، وعدداً كبيراً من أمناء الشرطة، استمعت فيها النيابة لعدد كبير من تسجيلات المكالمات الهاتفية بين المتهمين، لتنتهي بحبس 9 متهمين من الضباط والأمناء، وهي حصيلة مرشحة للتصاعد نتيجة استمرار التحقيقات. ومن بين المتهمين برز رئيس مباحث القسم، ومعاوناه، كمتهمين رئيسيين في القضية، حيث تم تجديد حبسهم 14 يوماً بدءاً من الخميس، على ذمة التحقيقات.

شبهات الفساد التي أحاطت بالضباط والأمناء دفعت النيابة إلى جرد جميع القضايا والمحاضر والقضايا التي باشرها ضباط القسم الموقوفين، وذلك بغية كشف حقيقة وعدد القضايا التي تم التلاعب بها، وهي طاقة أمل ربما تعيد الحرية لمسجونين أوقعهم حظهم العاثر في طريق ضباط قسم شبرا، ليدفعوا من حريتهم وأعمارهم ثمناً لتلفيق ضباط الشرطة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها