آخر تحديث:14:46(بيروت)
الثلاثاء 14/11/2017
share

بيت جن: مليشيات النظام تحشد..و"فوج الحرمون"يستكمل"خياناته"

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 14/11/2017
شارك المقال :
  • 0

بيت جن: مليشيات النظام تحشد..و"فوج الحرمون"يستكمل"خياناته" "فوج الحرمون" سلّم قوات النظام تلتي فجر-1 و2 في محيط بلدة كفر حور (انترنت)
شنّ "اتحاد قوات جبل الشيخ" المعارض، فجر الثلاثاء، هجوماً معاكساً باتجاه النقاط التي دخلتها مليشيات النظام، الإثنين، على أطراف بلدة كفر حور على سفح جبل الشيخ الشرقي. وتمكنت المعارضة من السيطرة على التلتين "فجر-1" و"فجر-2"، وعلى سهول كفر حور، كما تمكنت من قتل وأسر عدد من عناصر قوات النظام. وما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة، بحسب مراسل "المدن" ينال الحمدان.

"فوج الحرمون"، الموالي للنظام، سلّم قوات النظام، الإثنين، تلتي فجر-1 و2 في محيط بلدة كفر حور، القريبة من بيت جن المُحاصرة. وكانت قوات النظام قد دخلت في 10 تشرين الثاني/نوفمبر إلى تل التحصين، الذي كان أيضاً تحت سيطرة "فوج الحرمون".

ويعتبر تل التحصين هو الفاصل بين كفر حور وبيت جن، ومن التلال الإستراتيجية في المنطقة، إذ يُشرف على بيت جن ومزارعها.

وكان "فوج الحرمون" قد سيطر على تلك التلال، بعد اتفاق "المصالحة" الذي عُقد في بلدات جبل الشيخ، مطلع العام 2017. أحد أهم بنود الاتفاق كان عدم دخول قوات النظام إلى تلك التلال، وأن تبقى تحت سيطرة "الفوج" الذي نقل البندقية من كتف المعارضة إلى كتف النظام. وكما هي العادة في اتفاقات "المصالحة"، سرعان ما نقض النظام الاتفاق.

وكانت قوات النظام قد وجّهت إلى "فوج الحرمون" في كفر حور، قبل أيام، تهديداً مباشراً بحرق البلدة في حال رفض الفوج تسليم التلال. الأمر ذاته تكرر مع فوج الحرمون في بلدة بيت سابر، لتسليم تل الرواسي.

وشنّت قوات النظام، ليل الإثنين/الثلاثاء، هجوماً جديداً على بيت جن المُحاصرة، من ثلاثة محاور: تل البردعيات والشيارات وظهر الأسود، وسط قصف مدفعي وصاروخي عنيفين على اطراف بيت جن. وتمكن "اتحاد قوات جبل الشيخ" من صدّ وافشل محاولات النظام.

وأصدر "فوج الحرمون"، ليل الإثنين/الثلاثاء، تعليمات تنص على خروج كل من لم يقم بـ"تسوية وضعه" مع النظام، من بلدات "المصالحات، باتجاه بلدة بيت جن، ومنع دخولهم إلى بلداتهم بعد ذلك تحت أي ظرف كان. وتم تعميم هذه التعلميات على جميع حواجز "الفوج" في بلدات جبل الشيخ.

وتستمر تحشيدات مليشيات النظام بالوصول إلى بلدات حينة وكفر حور، ونشرت راجمات صواريخ ومدفعية في بلدة دربل، لشنّ هجوم جديد خلال الساعات المقبلة باتجاه بيت جن.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها