آخر تحديث:14:12(بيروت)
الإثنين 13/11/2017
share

"وحدات الحماية" تُسلّم موسكو أسرى روس من "داعش"

المدن - عرب وعالم | الإثنين 13/11/2017
شارك المقال :
  • 0

"وحدات الحماية" تُسلّم موسكو أسرى روس من "داعش" لم تكشف "وحدات الحماية" إذا ما كانت قد تلقت شيئاً في المقابل من موسكو (المدن)
سلّم حزب "الاتحاد الديموقراطي"، إلى وفد روسي، في القامشلي، عصر الأحد، 13 إمرأة و29 طفلاً من روسيا والشيشان وداغستان وكازاخستان، كان قد تم اعتقالهم في مدينة الرقة من قبل "قوات سوريا الديموقراطية" خلال حملة تحرير الرقة التي استكملت في 16 تشرين الأول/أكتوبر، بحسب ما نقله مراسل "المدن" سعيد قاسم.

وجرى التسليم في مؤتمر صحافي في مقر العلاقات الخارجية لـ"وحدات حماية الشعب" في مدينة القامشلي، وحضره من الجانب الروسي رئيس "هيئة العلاقات الخارجية" في مجلس الشيوخ الروسي، ممثل الرئيس الشيشاني زياد سبسي، وممثل وزارة الدفاع الروسية الجنرال الكساندر كيم، ومن جانب "الاتحاد الديموقراطي" حضر كل من الناطق الرسمي باسم "وحدات حماية الشعب" نوري محمود، ورئيس هيئة العلاقات الخارجية لـ"الإدارة الذاتية" عبدالكريم عمر.

وقال الناطق باسم "الوحدات" خلال المؤتمر إنهم يتبعون القوانين الدولية بخصوص الأسرى، فيما رد سبسي على سؤال الصحافيين بخصوص موقف روسيا الحالي من "الادارة الذاتية" بأنهم يدعمون الطرح الكردي للحلّ في سوريا، ومستعدون لبناء علاقات جيدة، لا على المستوى العسكري، بل السياسي فقط.

وكان ممثل الرئيس الشيشاني قد وصل القامشلي في 19 تشرين الأول/أكتوبر في زيارة مفاجئة، والتقى مع قيادات في "وحدات حماية الشعب" بهدف الكشف عن مصير شيشانيين في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

ولم تكشف "وحدات الحماية" إذا ما كانت قد تلقت شيئاً في المقابل من موسكو، إلا أن " قسد" كانت قد أعلنت قبل أيام عن عثورها على مخازن لأسلحة روسية قي الرقة، من بينها 800 صاروخ. ويعتقد بأن تكون لتلك الأسلحة علاقة بصفقة الأسرى.

الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، كان قد قال في وقت سابق، إن مواطنين موالين لموسكو، اخترقوا تنظيم "داعش" ويجمعون معلومات سرية تستخدمها القوات الجوية الروسية في تحديد أهداف الطيران الحربي.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها