آخر تحديث:23:08(بيروت)
الأربعاء 11/10/2017
share

"داعش" يتبنى هجوم قيادة الشرطة في دمشق

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 11/10/2017
شارك المقال :
  • 0

"داعش" يتبنى هجوم قيادة الشرطة في دمشق أدى الهجوم لمقتل شخصين (انترنت)
أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية"، الأربعاء، مسؤوليته عن التفجير الذي استهدف مقر قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد وسط العاصمة دمشق، وأدى إلى مقتل شخصين اثنين وإصابة العشرات.

وقالت وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، إن "هجوماً انغماسياً" لمقاتلين من "داعش" استهدف مبنى قيادة الشرطة وسط دمشق.

وبحسب وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، فقد بلغ عدد قتلى التفجير اثنين، أحدهما صف ضابط، إلى جانب ثلاثة جرحى، في حصيلة أولية قابلة للارتفاع.

وقالت وزارة الداخلية السورية، إن "إرهابيين حاولا اقتحام قيادة الشرطة، فقام الحرس بالاشتباك معهما، ما اضطرهما لتفجير نفسيهما قبل الدخول إلى المقر"، وأضافت أن "إرهابياً ثالثاً فجر نفسه بحزام ناسف على مدخل سوق البالة في محيط شارع خالد بن الوليد".

ويأتي التفجير بعد أسبوع من استهداف مماثل لقيادة الشرطة في حي الميدان، والذي تبناه التنظيم وسقط على إثره 15 شخصاً بينهم عناصر أمنية.

يذكر، أن ناشطين ربطوا بين التفجيرات التي تطال مراكز الشرطة في دمشق بنية النظام البدء بعملية عسكرية على حي القدم ومخيم اليرموك جنوب العاصمة.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها